6 نصائح فعالة لطلاب الترجمة من أفضل مكتب ترجمة معتمد بالخرج🤓

6 نصائح فعالة لطلاب الترجمة من أفضل مكتب ترجمة معتمد بالخرج🤓

أتذكر عندما بدأت دراسة الماجستير في الترجمة، قبل العمل في امتياز أفضل مكتب ترجمة معتمد بالخرج. أني واجهت صعوبات عدة في تعلم اللغة، كنت أعاني في الأشهر الأولى من أن اللغة الإنجليزية ليست لغتي الأم، وكنت أجد صعوبة في فهم العديد من المصطلحات الخاصة بالترجمة في النص المصدر والنص الهدف، ناهيك عن صعوبات الترجمة من تخصص لآخر. الأسوأ من ذلك، أن الكتب التي تتناول هذه المفاهيم والمصطلحات غالبًا ما تستعرض المعنى بشكل مختصر، وعدد آخر من تحديات تعلم اللغة بالنسبة لي. لقد استغرق الأمر مني بعض الوقت لأفهم كل هذه المصطلحات وأجد سهولة في التعامل معها واستخدامها في توصيل المعنى المطلوب. لذا أكتب اليوم هذا المنشور لمساعدة القادمين الجدد في مجال الترجمة ممن يعيشون نفس المعاناة.

 

أشارك اليوم نصائحي لكل طالب ترجمة، ولك تحديدًا عزيزي القارئ لمساعدتك على تثبيت قدمك على أول الطريق الصحيح في عالم الترجمة، إليك 6 نصائح هامة اكتسبتها خلال عملي في مكتب امتياز أفضل مكتب ترجمة معتمد بالخرج.:.

  

1 – تعلم المصطلحات ذات الصلة. ألق نظرة على “المسرد الأساسي للترجمة” Glossary of Translation”وقم بتنزيل الملف PDF ليكون معك في ذاكرة الترجمة الخاص بك. سيساعدك مسرد مصطلحات الترجمة والترجمة الفورية على فهم واستيعاب المصطلحات التي تجد صعوبة في معرفة معناها وإيصال مفهومها للمستخدم. المسرد سيوفر لك بعض الوقت، أنا أضمن ذلك.

 

2 – التعرف على تقنيات الترجمة الأكثر استخدامًا. إذا لم تكن قد بدأت بالفعل في الترجمة، فستبدأ قريبًا في تعلم بعض تقنيات الترجمة. مثل الاستعارة- الترجمة الحرفية – محاكاة اللغة – تقييد المعنى …. إلخ. التعرف على تقنيات الترجمة من شأنه أن يساعدك على استخدام كل تقنية في المكان المناسب بالشكل الصحيح. خبراء الترجمة في امتياز أفضل مكتب ترجمة معتمد بالخرج، يستعرضون في هذا المنشور بعض أدوات الترجمة. أطلع على بعضها من هنا. ( https://emtyiaz-translation.com/best-translator-tools/ ). 

 

3 – فكر في تخصصك. سواء كنت تدرس دورة في الترجمة أو كنت تريد العمل في الترجمة بعد التخرج، فسيتعين عليك التفكير في القريب العاجل فيما إذا كنت ستتخصص أم لا، وفي أي مجال. هذا موضوع مثير للجدل، حيث يقترح العديد من المترجمين أن تكون، على الأقل في البداية، مترجمًا عامًا. بالنسبة لي أنا لا أوافق هذا الرأي، وأقترح أن تفكر مبكرًا في أي مجال تريد أن تتخصص. هنا في مكتب امتياز للترجمة المعتمدة أفضل مكتب ترجمة معتمد بالخرج يتم اختيار المترجمين على أساس التخصص، العمل مترجم عام ليس أفضل شيء.

 

 عندما تنظر عن قرب فستجد أن التخصص في مجال معين في الترجمة يوفر لك العديد من المزايا، على سبيل المثال؛ التركيز في مجال محدد يمنحك  خلفية قوية في المجال، والترجمة مرة تلو الأخرى في المجال ذاته سيكسبك الخبرة التي لا غنى عنها في مجال العمل في الترجمة. كما ستكون لديك فرصة أفضل بالتركيز على مصطلحات ومفاهيم مجال بعينها والتوسع في المجال …. إلخ.

 

أمامك العديد من الفرص للتخصص في مجالات مختلفة مثل التقنية والقانونية والتسويقية، والطبية…. إلخ.

 

  • هل تريد التخصص في الترجمة؟

 

 كيف تختار تخصصك؟ ما المهارات اللازمة في كل تخصص؟ كيف تبدأ في مجال معين ؟ لا داعي للقلق أذهب إلى مدونة امتياز أفضل مكتب ترجمة معتمد بالخرج، ستجد العديد من النصائح وأدلة الترجمة. للذهاب للمدونة مباشرة. ( أضغط هنا).

 

هل تريد أن تكون مترجمًا أم مترجمًا فوريًا أم كليهما؟ هذا هو الشيء المهم الآخر الذي يجب أن تقرره.

أقرأ: هل مهنة الترجمة الفورية ممتعة………..هيا نكتشف مع أفضل شركة ترجمة فورية بالسعودية. عبر الرابط التالي: (  https://emtyiaz-translation.com/is-simultaneous-interpretation-fun/ ).

 

 

بالنسبة للترجمة التحريرية، أقرأ:5 عادات للمترجمين الناجحين من أفضل شركة ترجمة فورية بالسعودية. عبر الرابط التالي: ( https://emtyiaz-translation.com/5-habits-for-successful-translators/  ).

 

4 – الحصول على بعض الخبرة العملية في أسرع وقت ممكن. أقترح عليك أن تبدأ في اكتساب الخبرة في وقت مبكر جدًا. قد تبدو هذه مشكلة بالنسبة لك، لكن جميع مكاتب الترجمة ومن ضمنهم مكتب امتياز للترجمة المعتمدة أفضل مكتب ترجمة معتمد بالخرج سيطلبون منك الخبرة كشرط أساسي للعمل معهم. في الوقت نفسه إن لم يكن لديك خبرة كافية في الترجمة فقد تضطر للعمل بدون أجر أو بأجر رمزي فترة ما في أحد المكاتب حتى تكتسب الخبرة.

ليس هذا ما أتمناه لك. لذا فإني أقترح أن تبدأ بسرعة في اكتساب بعض الخبرة. يمكنك القيام بذلك بعدة طرق؛ إليك بعض الأفكار:

 

  • قم بترجمة بعض الأشياء مجانًا لأصدقائك والمحيطين بك، أو عبر الإنترنت.
  • قم بترجمة مقاطع الفيديو. ستتيح لك فرصة اكتساب بعض الخبرة.
  • تطوع بالعمل كمترجم لأحد المنظمات التي تقبل المتطوعين.
  • ترجم لجامعتك. عندما كنت طالبًا على سبيل المثال، قمت بترجمة منشور لأحد أقسام الجامعة.
  • احرص على تحسين مهارات الكتابة الخاصة بك. تعرف على كيفية تحسين كتابتك حتى تتمكن من إنتاج نصوص مكتوبة بشكل أفضل عندما تترجم.
  • التحق بأحد دورات الترجمة عبر الإنترنت.

 

اذهب إلى قسم الدورات التدريبية الخاص بمكتب امتياز للترجمة المعتمدة أفضل مكتب ترجمة معتمد بالخرج، باستمرار نعلن عن الكورسات والدورات التدريبية للطلاب وحديثي التخرج،  كما نعلن على مواقع التواصل الاجتماعي عن الفعاليات والتدريبات بشكل مستمر.

  1. تابعنا على (  الفيس بوك   ).

وقم بزيارة المدونة من هنا. (   https://emtyiaz-translation.com/blog/  ).

 

هل لديك أفكار أخرى؟

شاركها معنا اترك تعليق أدناه لإفادة زملائك طلاب الترجمة.

 

5 – فكر من الآن إذا كنت تريد أن تصبح مترجم مستقلاً أو العمل كموظف في مكتب ترجمة. العمل كمترجم مستقل هو طريق طويل وصعب، يتطلب تعلم الكثير من المهارات الجديدة وأن تكون استباقيًا للغاية. ولكن إذا قمت بذلك بشكل صحيح، فسيكون ذلك ممتعًا للغاية. أقرأ أكثر عن الترجمة في الوظيفة والعمل الحر، قبل أن تتخذ قرارك.

 

6 – تعلم كيف تكتب سيرة ذاتية جيدة. إذا كنت لا تريد العمل كمترجم مستقل فيجب أن يكون لديك c.v جيد، قبل البدء في كتابة سيرتك الذاتية تعرف على كيفية كتابة سيرة ذاتية وما الذي يبحث عنه مدير المشروع في المترجم المطلوب. وبالطبع سيرتك الذاتية ستكون باللغة التي ستترجم بها!

ننصح بقراءة: كيفية كتابة السيرة الذاتية بطريقة احترافية للحصول على وظيفة مناسبة. عبر الرابط التالي: ( https://emtyiaz-translation.com/cv/  ).

 

آخر نصيحة: أشعر أني بحاجة أن اخبرك بشيء هام بعض كل ما ذكرته لك ليس هناك أفضل من التعلم الذاتي؛ ستعلمك الجامعة شيئًا ما، وستتعلم أيضًا بعض الأشياء عند التدريب في شركة ترجمة ما، ولكن يظل بإمكانك اكتساب الكثير من المعارف بنفسك. يمكنك التعلم بشكل أسرع إذا كنت تقرأ حول الترجمة. أنصحك بالإطلاع على مدونات الترجمة ومواقع جمعيات المترجمين، بشكل مستمر، وإذا تحدثت مع محترفين آخرين، وشاركت في ندوات عبر الإنترنت ومناقشات على LinkedIn وما إلى ذلك، فسوف تشعر بالاختلاف. كونك متعلمًا ذاتيًا يمكن ذلك أن يغير حياتك، ويجعل المغامرة أكثر إثارة.

 

  • هل تريد المزيد من المعلومات عن العمل في الترجمة؟

 

ننصح بقراءة هذه المقالة ذات الصلة: تعرف على وظائف الترجمة الأعلى أجرًا من أفضل شركة ترجمة فورية في السعودية

عبر الرابط التالي: (  https://emtyiaz-translation.com/higher-paying-translation-jobs/  ).

 

تواصل معنا في حالة احتياجك للاستشارة

اتصل-بنا في امتياز أفضل مكتب ترجمة معتمد بالخرج

عناوين مهمة 

7 نصائح قيمة من أفضل مكاتب ترجمة كتب علمية للمترجمين العلميين

دليل الترجمة السياحية من امتياز أفضل شركة ترجمة سياحية بالسعودية

ما هي أفضل شركة ترجمة فورية في السعودية عربي انجليزي؟😎

3 أسباب وجيهة لاختيار أفضل مكتب ترجمة معتمد جنوب الرياض

لماذا امتياز أفضل شركة ترجمة فورية في السعودية؟

هل مهنة الترجمة الفورية ممتعة………..هيا نكتشف مع أفضل شركة ترجمة فورية بالسعودية

7 نصائح قيمة من أفضل مكاتب ترجمة كتب علمية للمترجمين العلميين

6 أغراض شائعة للترجمة وكيفية الحصول على ترجمة معتمدة اون لاين

ما هو أفضل مكاتب ترجمة معتمدة في الدمام ؟

اطلب الآن خدمات ترجمة قانونية من أفضل وكالات ترجمة محترفة

7 خطوات لكي تصبح مترجم علمي ناجح من أفضل شركة ترجمة علمية بالسعودية

كيف تختار الأفضل لك في برامج الترجمة؟ من أفضل مكتب ترجمة معتمدة اون لاين بالسعودية

 

 

Why is Translation Important in Today’s World?

Why is Translation Important in Today’s World?

Translation plays an important role and makes a difference in forming relationships, disseminating knowledge and transmitting information around the world. Today, we are living in a globalized world where many countries and cultures are linked, whether through economic or political partnerships or merely through cultural exchanges. There are, however, obstacles that can also make these partnerships complicated. These differences are often structural, since these interactions are mostly formed between countries and people who do not speak the same language, thereby making contact more difficult.

Nothing more needs to be said than to note the obvious fact that a Multiplicity of languages obstruct cultural interchange Earth’s cultures and is a significant disincentive of universal communication. The present Memorandum, assuming this point is true and relevant, contains some comments and suggestions. On the probability of at least anything leading to the solution. Global translation challenge with the use of high-capacity, versatility and speed electronic computers. This memorandum ‘s recommendations are likely to be insufficient and Naïve, and could be clearly incompetent for a professional in the field. Surely the speaker isn’t.

Translation has its own excitation, its own purpose. A good translation is still conceivable but it never completes a good translator. It normally can be new. No such thing as a perfect, perfect or ^correct version, a translator still tries to expand his experience and develop his methods of doing it. Expression; he still observes the truth, the terms.

He has four layers of work: translation

Firstly, it is a science that requires knowledge and testing of the evidence and Language explaining them- here, what’s wrong, the errors of fact, can be identified;

Second, it is a talent involving suitable language and appropriate use;

Thirdly, an art that separates good from mediocre writing and is the standard of translation imaginative, insightful, often inspired;

lastly, a matter of choice, where claims cease, desires are articulated, and the range of meritorious translations represents individual distinctions.

Translation is used as a medium of correspondence for multilingual announcements, which have gradually become widely evident in public places; for directions given by exporting companies; for visitor advertisements, where it is so frequently created by natives as a matter of national pride by the local into the ‘international’ language; for official papers, such as treaties and contracts; for repo. For each branch of knowledge, textbooks convey facts, advice, and recommendations. Its scale has grown with the rise in the mass media, the growth in the number of independent countries and the awareness of linguistic significance.

Translation has been instrumental in transmitting culture. Since countries and languages have been in communication with each other, translation has been influential in communicating information, even under unjust circumstances that are responsible for skewed and biased translations. Thus, Greek civilization was pillaged by the Romans; Arabic and Greek literacy was brought to Europe by the Toledo School; and European culture relied heavily on Latin and Greek translations until the 19th century. In the 19th century German culture engulfed Shakespeare, a centrifugal world literature has arisen in this century, consisting of the work of a limited number of ‘foreign’ authors (Greene, Bellow, Solzhenitsyn, Boll, Lawn, Moravia, Murdoch, Lessing, amount).

Why is Translation Important in Today’s World?

Translation is important in a world of over 7000 spoken languages, because it allows people to communicate and understand each other’s thoughts and cultures without having to learn a second language. We also seem to understand and communicate ourselves better in our native language and though people speak more than one language. However, the importance of translation in today’s world goes way beyond that.

According to Ethnologue, if you count all native and non-native speakers with over 1.1 billion speakers, 379 million of them are local, English is the most spoken language in the world. English is also the language with a more dominant presence in our day-to-day lives, be it on the television, on the Internet, among others. Therefore, we often forget that not everybody can really speak or even understand English.

A survey commissioned by the European Commission in 2012 found that about a quarter of the European population could comprehend an English news article. In addition, to truly comprehend the meaning in a language, it is not necessary for you to learn it orally and in written form or to know its grammatical laws. It is also important to consider the cultural factors inherent in the culture of that language, such as its traditions and beliefs. And the task of the translator is to translate all these linguistic and cultural peculiarities into the language and culture of the target. Ultimately, the key purpose is to ensure everybody respects the original material and retains its meaning.

THE IMPORTANCE OF TRANSLATION IN PROMOTING TOURISM

It is well known that tourism accounts for a significant part of a country’s revenue. Portugal, for instance, is the destination of choice for thousands of visitors each year. And of all these visitors, of course, almost none of them can express themselves in Portuguese, or even understand the language. Translation is therefore important for this industry’s growth and development, whether it’s through tourism guides or articles that inspire people to visit the country, such as brochures, web pages, promotional videos, or others.

Translation is a significant and important advantage in the tourism industry, as it helps visitors feel comfortable, as well as contributing to a country’s prestige and boosting as a destination of choice, tourist friendly, which contributes to increased revenue.

TRANSLATION FUELS THE GLOBAL ECONOMY

Physical distance is becoming a smaller concern when it comes to establishing political, commercial or governmental relationships because of the increasing globalization and technological advances. The world today is dominated by the exponential increase in foreign-country relations, as these bring countless advantages:

-Cost of products and their manufacturing decreased.

-Using professional competencies that may not be so developed in our country.

-Increased number of markets in which to invest.

Nonetheless, there is a linguistic barrier in most cases, the countries are not talking the same language.

It is therefore vital that each nation maintains outstanding translation and interpretation services provided by experienced and trained professionals, because one minor error may result in the total breakdown of extremely critical relationships. Furthermore, we are starting to see the rise of other economies, outside the English language sphere, such as the Chinese market, which has expanded exponentially over the past few years, leading to the development of native translators.

TRANSLATION IN THE DISSEMINATION OF CULTURE AND INFORMATION

Today, the bulk of the media we ingest, whether it’s literature, film, music or television, comes from English speaking nations. Since much of it is not actually in our native tongue, professional and trained translators must be in position to translate and/or subtitle all of our favorite books, movies and TV shows. People also take that for granted, realizing that most will have to confine themselves to their own culture without translation. Oh, don’t get me wrong, that’s surely not a bad thing. Any country has amazing cultural heritage. But we’d be very confined and couldn’t get to know other interesting cultures and experiences.

Often, translation is highly important when it comes to the distribution of knowledge. Thanks to translation, we are finding news in our language that happen every day in the globe, that are introduced to us through many ways. Without language, we ‘d live in a bubble, locked on our own little planet that would be a tragedy in my view. We ‘d live as naive beings, with no idea about the world we live in, the positive and the poor.

What separates us from the remains is our capacity to cognize. Yeah, if there’s no worldwide knowledge exchange, what is left of us? Though not because of it. For the present days translation is not only necessary. It’s also important that we consider humanity’s history and evolution. We may explore the past, live in the moment and dream of the future, thanks to translation. If someone ever tells you that translating is not so necessary, simply remind them that the Bible has been translated into more than 600 languages, which is possibly one of the reasons that makes it the best-selling book of all time.

Rock, literature, films, and various other types of art cross global borders because of the way they are interpreted successfully to represent local languages and feelings. Today, translated and subtitled films produce more money than ever for the global film industry, with blockbuster films seeing China as the next major market, where the popularity of translated films has driven production houses to more often than ever hit the $1bn mark. And as translated music and literature helps musicians to receive more royalties and worldwide recognition as an added bonus, it’s not just the film industry that has benefited from translation.

Translation-Opening Access to Global Village in Business

If you wish to bring your products / services into a different part of the world or be recognized as a worthy partner in a largely traditional commercial culture, translation will help you gain popularity that cannot be achieved except by the best marketing campaigns.

If your global expansion ambitions are endless, you need a business provider such as Outsource2india who will provide you with the translation services who suit your requirements. For a quotation with zero responsibilities email us immediately!

Translation is Important Because Not Everyone Speaks English

Certainly English is the language most widely used. But that doesn’t mean that you should forget all the people who don’t speak! And England is home to large global- and minority-speaking minorities.

And just because a person can speak some English, that doesn’t mean that they can speak it well enough to cope in any situation. For example, a European Commission survey in 2012 showed that only a quarter of Europeans have been able to understand English well enough to watch an English-language news broadcast. One thing about having a straightforward discussion. Another facile and efficient correspondence.

The influence of local culture and language remains as high as ever, considering the fact that English has a vast and wide scope nowadays. With the advancement of Internet and communications technologies, targeting people thousands of miles away is increasingly simpler, simply on the basis of successful translation. This in turn culminated in the need for translation in a number of fields such as education, mass media, science and technology, literature, travel, religion, industry, and industry, etc.

Emerging Markets Mean Emerging Languages

English may now be on top of the planet, but that doesn’t guarantee it’s going to stay that way forever. Other languages are becoming increasingly important as developed countries take their place in the world economy, and more of their residents gain access to the Internet. For starters, much of the web content worldwide used to be in English. This is not the case anymore. And note, in general, even people who use English as a second language enjoy reading, watching and shopping in their first language.

Would you like to know the languages matter the most now? Check out our opinion of the most popular languages in the world.

What about the future, then? To read, check out our list of top languages. It highlights the English languages.

CONCLUDING

We live in a world where foreign affairs are becoming increasingly relevant, and where we ingest content and entertainment from around the globe. We are experiencing a global village being developed, where everyone exchanges thoughts, behaviors and cultures. Escape from this globalization is practically impossible. Thankfully we have to acknowledge that this is here to remain. Having said that, we have to adapt to it and enjoy it as much as possible.

Translation is indispensable. It dismantles boundaries and walls. Thanks to it, we are living in a highly informed world, with access to knowledge of all sorts. All in all, translation is an accepted requirement. Worldwide there are more than 7000 languages. It’s real that English is the world’s most common tongue, but you’re deluded if you believe Babel’s Tower will soon collapse.

كيفية كتابة السيرة الذاتية بطريقة احترافية للحصول على وظيفة مناسبة

كيفية كتابة السيرة الذاتية بطريقة احترافية للحصول على وظيفة مناسبة

إن السيرة الذاتية تعتبر وسيلة دعاية لصاحبها لكي يستعرض بها مهاراته أمام صاحب العمل، أي إنها بوابة الوصول للوظيفة ولذلك لا بد من كتابتها بشكل صحيح وليست السيرة الذاتية التي تؤهل صاحبها للوظيفة، وإنما كتابة السيرة بشكل مناسب هي التي تؤهله وتأتي بعدها المرحلة الثانية وهي مرحلة المقابلة الشخصية مع صاحب العمل، ولذلك من المهم أن تخبر صاحب العمل عن مؤهلاتك الوظيفية التي تجعلك مؤهل لكي تشغل تلك الوظيفة، وبالتالي فهي نظرة عامة توثق بها مهاراتك العملية والعلمية، وتعتبر اختصاراً للكلمة اللاتينية “مسار الحياة” والتي تستعرض أهم المهارات الشخصية مثل خبرة العمل التي اكتسبتها خلال سنوات، الإنجازات والجوائز التي حصلت عليها، المنح الدراسية إن وجدت، الدورات الدراسية الأكاديمية، المشاريع البحثية التي قمت بها، أعمال منشورة سواء مطبوعة أو رقمية وبالتالي هي همزة وصل بين طالب العمل وأصحاب الأعمال وبالتالي يجب أن تكون واضحاً ودقيقاً فيما تكتبه مع إبراز المميزات والمهارات والقدرات والشهادات الأكاديمية، حيث انك ترسل ملخص لحياتك المهنية والتي تتيح لصاحب العمل رسم صورة خيالية عن شخصية المتقدم للوظيفة، وبالتالي فهي مفتاح الوصول إلى المقابلة الشخصية، وبالتالي لا تتوقع أن تبهر صاحب العمل من اللحظة الأولى ولكن من الضروري وجود الكثير من المثابرة والوقت والجهد.

تعريف السيرة الذاتية:

هي من أنواع الكتابة اللاتينية والتي تعني فن السرد، حيث يقوم الفرد بسرد حياة الشخص، حيث انها بيان أو تقرير شخصي ويستعرض بعض المفاهيم الشخصية الخاصة بالمؤهلات الشخصية التي تؤهل لوظيفة ما ويمكن تعريفها أيضاً بانها صفحة تسويقية تعرض مهارات وإنجازات الطالب بشكل منظم بهدف الحصول على وظيفة ما. وبالتالي هو كتيب للدعاية، التي تظهر لصاحب العمل انجازاتك وخبراتك في العمل، وبالتالي كما يُقال في اللغة التسويقية انه يقوم ببيع نفسه وتسويق خبراته وإنه أنسب شخص للوظيفة، فالسيرة الذاتية المكتوبة بإتقان تعطي فكرة لصاحب العمل انه سيصبح موظف يحوز على التقدير، أما السيرة المكتوبة بإهمال تُحرم صاحبها من خوض التجربة.

الهدف من كتابة السيرة الذاتية:

الهدف من كتابة السيرة الذاتية هو إعطاء فكرة مبدئية لصاحب العمل عن التقدم للوظيفة، وعرض مؤهلات وخبرات الشخص، ويجب أن تكون مختصرة قدر الإمكان وعرض مؤهلات الشخص العلمية بهدف الحصول على وظيفة مناسبة، غالباً ما تكون صفحة واحدة بسبب عدم وجود وقت كافٍ لأن مدير التوظيف وقتاً أقل من الثانية فإذا أعجبته وضعها في مكان مناسب لتفحصها مرة أخرى وبالتالي يُنصح عند كتابة السيرة الذاتية أن تكون:

  • جذابة: والمقصود بجذابة هنا لا تعني ألوانها ولكن أن تكون مرتبة ومسلسلة منطقياً.
  • ان تكون سهلة القراءة.
  • أن تكون خالية من الأخطاء الإملائية، مع الحصول على التراكيب اللغوية الصحيحة.
  • ألا تحتوي على صورة شخصية للمتقدم.
  • أن يكون للشخص أكثر من سيرة ذاتية لكي تتناسب مع الشركة التي يتقدم لها.
  • تكون مختصرة بأقصى حد ممكن مع الحرص على احتوائها على كافة البيانات والمعلومات مثل الاسم والعنوان ومعلومات الاتصال.
  • أن تحتوي على الهدف الذي من أجله تم التقدم للوظيفة.
  • سبب رئيسي في تسويق الفرد لنفسه.
  • عامل مهم في تحقيق طموحات الانسان.

العناصر الواجب توافرها في السيرة الذاتية:

معلومات شخصية:

يجب أن تحتوي السيرة الذاتية على معلومات شخصية مثل الاسم والعنوان وهاتف للتواصل والحالة الاجتماعية مثل إذا كان أعزب، متزوج والجنسية والعنوان والبريد الإلكتروني ويجب ان يكون رسمياً.

الهدف:

ويجب كتابة الهدف الذي يتطلع إليه المتقدم من التقدم للوظيفة بالإضافة إلى طموحه للعمل في الإدارة التي يرغب بها.

التعليم والمؤهلات:

يجب كتابة قدرات الشخص ومؤهلاته التي تؤهله للوظيفة، وتكتب بشكل تنازلي، حيث ترتب المراحل التعليمية المنجزة بدءاً بالتحصيل العلمي الحديث يليه الأقدم ثم الأقدم منه، مع ذكر الجهة التعليمية وعنوانها، وذكر تاريخ التخرج بالشهر والسنة، بالإضافة إلى إضافة أي انجاز علمي تم الحصول عليه أو المتوقع الحصول عليه، ومن المستحسن عدم كتابة أي معلومات عن مرحلة الثانوية طالما أن المتقدم خريجاً جامعياً.

الكورسات:

وهي الدورات التي حصل عليها المتقدم لتزويد نفسه بمعلومات وتقويه نفسه لمجال العمل مثل كورس الحاسب الألى وكورس اللغة الإنجليزية.

المهارات:

ونقصد بها هنا المهارات الشخصية التي يتمتع بها الفرد مثل القدرة على العمل تحت ضغط، والقدرة على عمل وتحمل أعباء العمل الإضافية ويجب ان تكون واقعية وليست بداعي الاستعراض فقط.

الهوايات:

مثل القراءة والرياضة وغيرها.

الجوائز والمكافآت:

ويجب أن يذكر المكافآت والجوائز التي حصل عليها سواء كان في فتره عمله السابق أو فترة الدراسة.

الأعمال التطوعية:

وهو جزء اختياري وفيها يذكر المتقدم إذا ما قام بعمل أي عمل تطوعي

الأشخاص المُعرفون:

على الفرد أن يكتب الأشخاص الذي قام بالعمل لديهم ويجب أن يكونوا غير مقربين له ويجب أن تأخذ موافقتهم وأن تكتب أسماؤهم ومراكزهم الوظيفية وأرقام هواتفهم حيث يتسنى لمدير التوظيف أن يتواصل معهم.

 

يًفضل ان تكون السيرة الذاتية على خطاب التقديم ويعتبر أصعب من كتابة السيرة الذاتية نفسها، لأنه يجعل للمتقدم أولوية في الحصول على الوظيفة من قبل مدير التوظيف، ويمتاز بانه ممتع ويحتوي على مؤهلات المتقدم، لا بد من أن تكون كلماته مختارة بعناية وأفكاره مرتبة ومنسقة، ويكون هذا الخطاب موجهاً لشركة معينة وعليه يجب ألا يكون عاماً، وتوضع فيه وسيلة اتصال مناسبة واضحة في حالة القبول ويفضل أن يتابعها بعد إرسالها في بريده الإلكتروني.

كتابة السيرة الذاتية

أهمية السيرة الذاتية:

تعتبر وسيلة هامة لتوصيل صورة عن شخصية المتقدم والتي بها يقوم بتسويق نفسه إلى صاحب العمل أو مديري الموارد البشرية.

طريقة عمل السيرة الذاتية بشكل احترافي:

  • فيما عرفنا أن السيرة الذاتية هي وسيلة لكي يعرض صاحبها مؤهلاته وخبراته بشكل علمي وموضوعي لصاحب العمل وبالتالي تعتبر البوابة التي يمكن الوصول من خلالها إلى منصب هام أو الطموح إلى تحقيق أهداف معينة، وبالتالي تؤهلك للوصول إلى المقابلة الشخصية مع صاحب العمل ولذلك من الضروري أن نعرض بها أهم المؤهلات والمهارات التي يتمتع بها المتقدم بالوظيفة والجزء الأول من كتابة البيانات السيرة الذاتية هي كتابة البيانات الشخصية والتي تنقسم الى قسمين:

القسم الأول:

وبه تكتب البيانات الشخصية الخاصة باسم المتقدم وعنوانه وطرق الاتصال به والبريد الإلكتروني، مثل محمد احمد شارع جمال عبدالناصر mohamedahmed@Gmail.com

والقسم الثاني:

يكون في نهاية السيرة الذاتية، الهدف الوظيفي والذى يعتبر أهم جزء في كتابة السيرة الذاتية حيث إذا كان المتقدم على علم بتلك الأهمية كان الأجدر في الحصول عليها، حيث أن ضياع الوقت في كتابة الأهداف العامة أمر لا طائل منه مثال أحب أن أعمل في مجال المحاسبة لأنه مجال واسع إنه هدف غير محدد أما الهدف المتخصص أحب أن اعمل في مجال الرياضيات ، الجزء الخاص بالخبرات والتعلم وفى هذا الجزء تبدأ بكتابة الخبرات التي تعلمتها في الوظيفة السابقة، أما إذا كنت حديث التخرج فتبدأ بكتابة الشهادات التي حصلت عليها، إذا كنت تعمل في السابق فتبدأ في كتابة السطر الأول تاريخ الوظيفة من وإلى والسطر الثاني جهة العمل والدولة التي كنت تعمل بها، والسطر الثالث طبيعة العمل في الوظيفة وحجم الشركة وعدد العاملين بها والسطر الرابع الإنجازات التي حققتها الشركة مثل شركة أوراسكوم من 2001 وحتى 2005 –مدير مشروعات – جمهورية مصر العربية  – انشاء عمارات سكنية، 500 موظف، من أكبر شركات الإنشاء – مشروع إسكان أكثر من 500 عمارة سكنية، ويستحب أن تكتب الوظيفة التي هي قبلها بمعنى من الأحدث إلى الأقدم وأن تكون مرتبطة بالوظيفة التي تتقدم لها.

  • أما إذا كنت خريج حديث فتكتب الشهادات الدراسة مثل بكالوريوس تجارة قسم محاسبة – دبلومة مهنية في الحاسب الألى – ماجيستير في الرياضيات – كورس رياضيات في الجامعة الامريكية في الفترة من كذا لكذا – كورس TOTمن جامعة القاهرة في الفترة من كذا لكذا.

مهارات الحاسب الألى:

ويكتب فيها المهارات الخاصة بالحاسب الألى مثال باللغة العربية مايكروسوفت أوفيس: جيد جداً – أوتلوك ممتاز – تكنولوجيا المعلومات جيد جداً أما بالإنجليزية Microsoft office: very good – outlook very good – information technology very good.

المهارات اللغوية:

ويقوم بكتابة اللغة التي يتقنها مثل: اللغة العربية – اللغة الأم – اللغة الإنجليزية جيد جداً واللغة الفرنسية جيد جداً.

المهارات الاجتماعية والتطوعية:

ويعتبر هذا أهم جزء في كتابة السيرة الذاتية حيث إنه يكشف عن شخصية المتقدم للوظيفة لمسئول الموارد البشرية أو صاحب العمل، إذا ما كان شخصية متعاونة أم لا، لديه استعداد على التعرف على الاخرين، لديه حس للعمل ضمن جماعة مثل جمعية رسالة للأعمال الخيرية بالمهندسين في الفترة من كذا لكذا –جمعية صناع الحياة في قنا في الفترة من كذا لكذا – جمعية الرحمة للأعمال الخيرية.

البيانات الشخصية من القسم الثاني:

والتي لم يتم كتابتها في الجزء الأول مثل تاريخ الميلاد 8—5-1996 – محل الميلاد – جمهورية مصر العربية – الجنسية مصري – الحالة الاجتماعية أعزب وبالتالي يجب التركز على ضرورة كتابة اسم البريد الإلكتروني ويجب اختياره بعناية بحيث يكون لائق فلا يجوز على سبيل المثال كتابة محمد الكوماند ومن المستحب ان يكون مشتقاً من الاسم الأصلي مثلاً إذا كان اسم المتقدم محمد أسامة MohamedOsama@yahoo.com.

  • يجب التركيز على الإيجابيات مع المدير ولا يجب ذكر سلبيات، أو ذكر درجات دراسية هابطة.
  • إذا كان مشروع التخرج له علاقة بالوظيفة المتقدم لها، من المستحسن كتابتها في السيرة الذاتية.
  • إذا تم أخذ تدريب لمدة 3 شهور مثلاً في احدى الشركات أو أقل أو أكثر فيجب كتابتها.
  • عدم ذكر التفاصيل الغير ضرورية والتي ليس لها علاقة بالوظيفة.
  • نبدأ بكتابة العبارات التي تجذب انتباه مسئول الموارد البشرية أو صاحب العمل.
  • عدم كتابة أي اختصارات الكلمات.

الخاتمة:

  • إمكانية التعرف على السيرة الذاتية ومكوناتها.
  • التعرف على هدف السيرة الذاتية وأهميتها.
  • التعرف على النقاط الهامة التي يجب أن يراعيها المتقدم لوظيفة ما مثل ذكر دورات حاز عليها تعزز من فرص قبوله في الوظيفة.
  • ذكر النقاط التي سوف التي تهيئ رسم لوحه عن المتقدم لمسئول الموارد الشخصية والتي تجعله يدرك بانه الشخص المناسب لتلك الوظيفة.
  • ذكر المهارات الشخصية مثل القدرة على تحمل وجود أعمال إضافية والقدرة على العمل في جماعة، والقدرة على الإضافة إلى الوظيفة وكل ذلك يؤهله للحصول على الوظيفة وبالتالي يجب مراعاة تلك النقاط والتي تجعل هناك فرصة للمتقدم في الخطوة التالية وهي مرحلة المقابلة الشخصية والتي تكون بمثابة خوض معركة على الوظيفة وإذا كانت السيرة الذاتية مكتوبة في شكل خطاب والتي تعتبر أصعب ما يمكن والتي تكون فيها الأفكار بشكل منظم فهي عبارة عن بطاقة الهوية والتي تميزك عن غيرك لأنها تظهر ماهيتك.

اطلب الخدمة واحصل على سيرتك الذاتية الأن لزيادة فرصتك في القبول للوظيفة التي تتمناها

cv