ترجمة المستندات.. ما هي خيارات ترجمة المستندات؟ وايهم افضل؟

ترجمة المستندات.. ما هي خيارات ترجمة المستندات؟ وايهم افضل؟

تعتبر ترجمة المستندات من أهم أنواع التراجم التي تهتم بها مراكز الترجمة، حيث غالباً ما تكون هذه المستندات رسمية وتحتاج إلى تصديقات حكومية لقبولها مثل الشهادات، والرخص والعقود بكافة أنواعها، والمستندات القانونية التي تقدم إلى الهيئات والحكومات الرسمية، ولذلك لابد من إضفاء نوع من الاعتماد والتوثيق على هذا النوع من التراجم، لأنه يتم تقديمها إلى جهات رسمية، وموظفي حكومة، والمحاكم بأنواعها، والمؤسسات التعليمية، والسفارات الأجنبية.

و قد تكون هذه مستندات عامة ” عادية ” يحتاجها أغلب الأفراد و الشركات في حياتهم العادية مثل السير الذاتية، و القصص، و الصور، و في ترجمة المستندات العادية قد تكون الترجمة معتمدة أو غير معتمدة، و يتم تحديد ذلك وفقاً لرغبة العميل، و قد تكون الأوراق المطلوب ترجمتها ” طبية “، و هذا النوع من المستندات عند ترجمته يحتاج إلي مزيد من الدقة و الخبرة، حيث تتطلب أن يكون المترجم حاصلاً علي شهادة تعليمية رسمية في اللغة المصدر و اللغة المستهدفة ، و أن يكون خبيراً في المصطلحات الطبية حتي يستطيع فهم النص كامل علي نحو لغوي سليم.

ما اشكال المستندات الشائعة التي يحتاج العميل إلي ترجماتها؟

لا تخرج شكل المستندات الرسمية التي تتعامل معها نراكز الترجمة عن الاتي:

  • ترجمة العقود.
  • ترجمة الشهادات.
  • ترجمة جوازات السفر.
  • ترجمة رخصة القيادة.
  • ترجمة الهويات الوطنية.

أما المستندات العامة ” العادية ” فقد تكون على الشكال الأتية:

  • ترجمة السير الذاتية.
  • ترجمة ملفات “pdf”.
  • ترجمة شهادات الخبرة.
  • المستندات الشخصية.
  • ترجمة النصوص المختلفة التي يحتاجها العملاء.

ما هي خيارات ترجمة المستندات؟

  1. أن يقوم الشخص بترجمة المستند بنفسه، ولكن هذا يتطلب من الشخص أن يكون خبيراً باللغتين المترجم منها وإليها، وأن يكون قادراً على التدقيق اللغوي.
  2. أن يطلب الشخص صاحب المستندات من شخص أخر القيام بترجمتها ، ولكن مثل هذا الخيار ليس مناسب نظراً لخطورته، فليس كل شخص يستطيع تحدث اللغة المراد الترجمة إليها يستطيع ترجمة المستند بشكل بارع.
  3. أن يلجأ الشخص إلى الترجمة الإلكترونية بواسطة برامج جوجل وغيرها، ولكنها أيضاً لا تعطي نتائج دقيقة.
  4.  أن يطلب الشخص من شركة أو مركز معتمد للترجمة للقيام بالترجمة، و يعد هذا الخيار الأفضل نظراً لما تتمتع به هذه المراكز من خبرة كبيرة في هذا المجال.
الترجمة من جوجل لماذا لا تحل محل الترجمة البشرية؟

الترجمة من جوجل لماذا لا تحل محل الترجمة البشرية؟

إن الترجمة من جوجل عبارة عن خدمة ألية توفرها شركة ” جوجل ” للمستخدمين ، حيث توفر العديد من العناء علي المستخدمين في ترجمة الفقرات و الكلمات و صفحات الأنترنت و ملفات ” pdf ” .
خاصة أن شركة ” جوجل ” قامت بتطوير هذه التقنية لكي يمكن تقديم خدمة مجانية احترافية للمستخدمين من خلال الترجمة لأكثر من 70 لغة حول العالم .
كما قامت شركة ” جوجل ” بإطلاق تطبيق لها علي هواتف الأندر ويد و iOS  للاستفادة بخدمات الترجمة في كافة أنحاء العام
واضافت إمكانية الترجمة دون حاجة للاتصال بالأنترنت مما يساهم في تقديم خدمة مجانية متطورة للمستخدمين .

 ما هي عدد اللغات المدمجة في ترجمة جوجل؟

إن تقنية ” جوجل للترجمة ” مرت بالعديد من التطورات  من عام 2006 إلي عام 2015 حتي يصل مستوي الخدمة المميزة لمختلف اللغات التي يحصل عليها المستخدم في الوقت الحالي.
حيث شملت المرحلة الأولي ضم اللغات الإنجليزية و الألمانية و الفرنسية و الاسبانية إلي الخدمة الإلكترونية للترجمة.
و ضمت المرحلة الثانية اللغات البرتغالية و الهولندية.
و ضمت المرحلة الثالثة اللغات الصينية و البيانية و الكورية ، و استمر التطور إلي المرحلة الرابعة و العشرون في عام 2015 حيث تم إضافة اللغات السورانيه و الكرمانجيه .

الترجمة من جوجل

إن الترجمة من جوجل عبارة عن خدمة ألية توفرها شركة ” جوجل ” للمستخدمين ، حيث توفر العديد من العناء علي المستخدمين في ترجمة الفقرات و الكلمات و صفحات الأنترنت و ملفات ” pdf ” .

ما هي عيوب الترجمة من جوجل ؟

  • خدمة مجانية لكنها حرفية غير احترافية فتحصل على ترجمة غير مرضية وغير رصينة تفتقر إلى الدقة.
  • ترجمة الية حيث يقوم بترجمة الجمل “كلمة بكلمة” دون الأخذ بعين الاعتبار سياق المعنى الأصلي
    والمعاني المتعددة التي قد تحملها الكلمة الواحدة وبالتالي فإن الترجمة تكون قد فقدت روحها وجوهرها
  • هناك بعض المصطلحات المتخصصة التي لا يفهمها جوجل ويحرفها الي ترجمة حرفية لا تدل على المصطلح .
  • يفشل في فهم لغة البشر أحيانا، لا سيما حين يتعلق الأمر بالصيغ البلاغية والنكات الداخلية والتعابير العامية.
  • الترجمة غير معتمدة.

وبرغم من أن الكثير من الكيانات العالمية تعمل على إحلال الترجمة الآلية تدريجيا والاعتماد عليها بشكل كبير بدلا من الترجمة البشرية 
لا تزال الجهود محدودة بالنسبة لمجالات معينة كالمجالات الأدبية أو الصحفية أو المجالات التسويقية والدعائية،
إذ تعتمد بشكل كبير على الإبداع البشري وانتقاء المفردات والتراكيب والعبارات واستخدام المجاز والاستعارة واستخدام الأساليب البلاغية،
وهو ما يستحيل – حتى الوقت الحالي – على الترجمة الآلية فهمه أو محاكاته.

ادوات الترجمة

ادوات الترجمة

شهدنا منذ مدة انتهاء عهد الترجمة باستخدام الورقة والقلم وسيطرة الوسائل الحديثة على مجال الترجمة بأكمله،
فلم يعد هنالك مترجم محترف لا يستخدم ادوات الترجمة أو برامج حاسوبية في وقتنا الحاضر
فما استغرق منه أسبوع في الماضي يمكنه الآن إنجازه في يومين.

تنوعت برامج و ادوات الترجمة التي يستعين بها المترجمين وشركات الترجمة

فمنها ادوات الترجمة الآلية ومنها لتنظيم عملية الترجمة ومنها برامج للعمل الجماعي، ولكن كلها تصب لنفس الهدف وهو جودة أعلى في وقت أقل.

GlobalLink TransStudio

GlobalLink TransStudio‏ عبارة عن أداة ترجمة وتحرير قائمة على تقنية ‎java ‏ ومصممة لتحسين طريقة عمل المترجمين.
بإمكان ‎TransStudio ‏ أن يعمل كتطبيق سطح المكتب مستقل أو كوحدة نمطية مدمجة في منتجات أخرى من مجموعة ‎GlobalLink ‏من ‎TransPerfect ‏.
يقدم ‎TransStudio ‏ للمترجمين مساحة عمل يمكن من خلالها الوصول إلى أصول ذاكرة الترجمة من أي مكان.

Alchemy CATALYST

Alchemy CATALYST‏ عبارة عن بيئة أقلمه بصرية
وهي تساعد المنظمات على تسريع عمليات الأقلمة لديها وتقدم موارد لغوية مع أداة متقدمة
لزيادة الإنتاجية من جهة، ومن جهة ثانية عائدات الشركة.

ذاكرة ‎Wordfast ‏ للترجمة

Wordfast‏ هو المزوّد الأول لتقنية ذاكرة الترجمة (‎TM) ‏غير المعتمِدة على أي منصة.
يرجع تاريخ الشراكة ما بين ‎TransPerfect ‏ و‎Wordfast‏ إلى العام 2006 حيث وضعا نصب أعينهما هدف العمل معاً على تطوير أدوات وبرامج تعود بفائدة أكبر على المترجمين.
تحتل منتجات Wordfast‏، والتي تشمل
 ‎Wordfast Anywhere‏، و‎Wordfast Classic‏، و‎Wordfast Pro‏ و‎Wordfast Server‏ 
باستمرار المراتب الأولى بين أكثر أدوات ذاكرة الترجمة سهولة في الاستخدام وقيمة في السوق.

SDL Trados Studio :

برنامج ترجمة حاسب آلي مدفوع مقدم من SDL وهي أكبر شركة برمجيات خاصة بالترجمة بمساعدة الحاسوب على الإنترنت،
ويعتبر SDL Tadros   أفضل البرمجيات التي يعتمد عليها المترجمين في العالم وأكثرها استخداما ويستخدمه أكثر من 200 ألف مترجم حول العالم.
يزيد البرنامج من فعالية المترجم بشكل كبير،
فيقدم إدارة كاملة لمشروعات الترجمة فيستطيع المترجم أو مجموعة المترجمين إنشاء مشروع أو مشروعات متعددة للترجمة إدارتها بشكل فعال وتنظيم العمل وتوزيع الأدوار على المشاركين،
ويقدم أيضاً ذاكرة ترجمة قابلة للتعلم ويمكن مشاركتها مع أعضاء الفريق في المشروع الواحد أو في عدة مشاريع.

يوفر SDL Tadros Studio أيضاً نظام ترجمة آلية مخصص يمكن الاعتماد علية وإدارة خصائصه والتحكم فيه والتعديل في الذاكرة الخاصة به وتعليمه،
ويقرأ البرنامج أكثر من 70 صيغة مختلفة للملفات.

ادوات الترجمة

ادوات الترجمة

المعاجم والقواميس:

مازالت المعاجم والقواميس أدوات فعالة للغاية للمترجم في وقتنا الحالي
ولقد تطورت استخداماتها وصورها بشكل كبير، فلا حاجة الآن إلى التوجه إلى المكتبة كي تجد معجم من آلاف الصفحات لكي تبحث فيه عن المعنى الذي تريد
فلقد أوجدت التكنولوجيا حلول أسرع وأسهل حيث يمكنك الاعتماد على بديل أسرع ويوفر نتائج قريبة ومرضية وهو مواقع المعاجم والقواميس وأبرزها قاموس المعاني وDictionary.

SmartCAT:

يعتبر SmartCAT من أفضل الحلول للمترجمين والشركات
فأهم ما يميزه أنه مجاني بالكامل ويوفر أيضًا مساحة سحابية مجانية لتخزين ملفاتك أو مشاريعك،
ويتيح التواصل بين المترجمين ومشاركة قواعد البيانات للمترجمين حول العالم ويسمح بإجراء الدفعات عن طريق بوابة الدفع الخاصة بالبرنامج للمترجمين في فريق العمل،
ويدعم SmartCAT أكثر من 30 صيغة ملف مختلفة.

الوسم: <span>انواع الترجمة</span>