مدقق لغوي – من هو وتعرف على اهم مهامه واخطاءه

مدقق لغوي – من هو وتعرف على اهم مهامه واخطاءه

من هو المدقق اللغوي؟

مدقق لغوي هو الشخص المسئول عن القيام بمراجعة النص بعد تحريره و صياغته ، و ذلك من خلال تغيير تركيب بعض الجمل أو حذفها او اختصارها أو دمجها مع جما أخري اعتماد علي معايير معينة منها الالتزام بعدد الكلمات المفروض من جانب العميل ، و مراعة الدقة التي تفرضها المهنة علي النص المعروض عليه ، فالمدقق اللغوي تقتصر مهمته في مراجعة النص بعد الانتهاء منه و طباعته ، و ذلك للتأكد من مطابقة النص المطبوع للنص الأصلي ، و تصحيح الأخطاء اللغوية ( الاملائية – التركيبية – الاعرابية ) التي قد يحتوي عليها النص المطبوع ، و أخيراً مراجعة ما قد يحتوي عليه النص من غموض و تناقض مع النص الأصلي.

و تعتبر مهنة التدقيق اللغوي من أهم المهام في مختلف الشركات المسئول عن عملية الترجمة ، لان كل العمليات التي قد تسبق التدقيق اللغوي قد تتميز بالتسرع و الاستسهال ، و لذلك يجب أن يتميز المدقق بالدقة لأنه أخر من يمر من خلاله النص قبل ارساله ألي العميل ، و بموافقه علي النص يدل علي صحة كافة الخطوات التي سبقته ، و من ثم فهو يتحمل كافة الأخطاء التي قد يتضمنها النص قبل القيام بعملية التدقيق.

ماهي مهام مدقق لغوي ؟

تقوم عملية التدقيق اللغوي علي ثلاثة جوانب علي النحو التالي:

(1)مطابقة النص المطبوع للنص الأصلي.

من أهم مهام

مدقق لغوي

هو التأكد من مطابقة النص الأصلي ، فالأصل يقدم الي المدقق من قبل المحرر و بالتالي يجب علي المدقق التأكد من مطابقة النصين الأصلي و المطبوع ، و يجب ان يتميز المحرر بالدراية باللغة المترجم منها و اللغة المترجم اليها ، لان المعرفة باللغة تقلل الأخطاء.

(2) تصحيح الأخطاء اللغوية.

إن من أهم مهام مدقق لغوي القيام بعمية تصحيح الأخطاء اللغوية في النص المطبوع من خلال تصحيح الأخطاء الاملائية و الطباعية ، و تصحيح الأخطاء النحوية الاعرابية التي قد يحتوي عليه النص المطبوع ، و تصحيح الأخطاء التركيبية في الجمل التي قد تحتوي عليها اللغة المترجم اليها .

(3) مراجعة الإشكالات واستيضاح المبهمات.

من مهام المدقق اللغوي القيام تصحيح الكلمات الغير واضحة في النص المطبوع، و مراجعة تراكيب الجمل التي لا يتضح لها المعني المقصود من النص ، و تغيير صياغة الجمل لكي تكون مقبولة من الناحية اللغوية و لا تسبب أي نوع من الابهام بالنسبة للقارئ ، و له ان يغير الكلمات الغامضة بكلمات اخري واضحة و مقروءة علي نحو يزيل التناقض الحاصل في النص.

ما هي الأخطاء التي يمكن أن يقع فيها مدقق لغوي ؟

هناك العديد من الأخطاء التي يمكن ان يقع فيها كل مدقق لغوي و منها الاتي:

  • الاسقاط: من الأخطاء التي قد يقع فيها المدقق اللغوي هي إسقاط سطر أو حرف أو كلمة علي نحو يؤثر علي تكوين الجمل.
  • التكرار: من الأخطاء التي قد يقع فيها المدقق اللغوي هو التكرار الحروف و الكلمات و الفقرات عن التدقيق اللغوي للنص .
  • تبادل الاحرف: إن تقديم حرف علي أخر أو تأخيره يمثل خطورة كبيرة في تكوين جملة بمعني صحيح يفهمه القارئ ، و مثال ذلك كلمة ” ثروة ” و ” ثورة”.
  • التصحيف: من أكثر أخطاء المدقق اللغوي من خلال وضع حرف مكان أخر و يكون ذلك نتيجة تجاور المفاتيح الكتابية .
  • تبادل الجمل أو الكلمات: من أهم الأخطاء التي قد يقع فيها المدقق اللغوي هي عملية تبديل الجمل و الكلمات حيث أن ذلك لا يحقق المطابقة بين النص المطبوع و النص الأصلي.
ترجمة نصوص مختلف المجالات من لغة الي اخرى

ترجمة نصوص مختلف المجالات من لغة الي اخرى

ترجمة نصوص مختلف المجالات من لغة الي اخرى بدأ الاحتياج اليها بكثرة في اواخر القرن الماضي حيث ظهرت ما يُعرف بثورة الإنترنت, والذي جعل العالم يُشبه قرية صغيرة تحتوي على العالم بأثره, فنجد الانتشار الكبير للمواقع الإلكترونية من مختلف لغات العالم, ومن ضمن هذه المواقع المنتشرة على الشبكة العنكبوتية مواقع للترجمة, وهدفت مواقع ترجمة النصوص هذه إلى جعل التواصل بين الناس أكثر سهولة, ولكن ما يعنينا أنه كيف لنا أن نتأكد من صحة هذه الترجمة ونتأكد من أنها خالية من الأخطاء؟؟

وفي الحقيقية أن الكثير من ترجمة تلك المواقع الخاصة بالترجمة تحتوي على عدة أخطاء تتفوات في نسبتها بالنسبة لاختلاف المواقع, ويُمكن أن لا تكون هذه الأخطاء ذات تأثير بالغ الأهمية إن كانت في حالة الترجمة العادية, فأما أن كانت الترجمة تختص بالترجمة الأكاديمية فهنا ليس المجال لاحتمالية وقوع الأخطاء.

لذا من الأفضل أن يلجأ الباحث إلى من لديه الخبرة أو الإمكانيات التي تؤهله للترجمة أي إلى العنصر البشري.

هناك مواصفات محددة يجب توافرها في المُترجم المحترف لكي يستطيع ترجمة النصوص بالشكل السليم ومنها:

  • إلمام المُترجم بموضوع النص الذي عليه ترجمته من كافة جوانبه.
  • ويجب أن يكون المُترجم حاصل على مؤهل أكاديمي وشهادة في مجال الترجمة.
  • أن يعتمد المُترجم على المواقع المنتشرة على الإنترنت للترجمة تجنبا للوقوع في الأخطاء فكما ذكرنا فيجب على الترجمة الاحترافية لأي نص أن تكون خالية من الأخطاء.
  • ويُمكن أن يتم استخدام مواقع الإنترنت الخاصة بالترجمة في الترجمة العادية، حيث إن ورد بعض الأخطاء فلا يكون لها تأثير سلبي بالغ على النص.  
  • ويجب على المُترجم أن يلتزم بالأمانة والحياد والموضوعية فلا يمكنه القيام بأي تغيير في نص الترجمة بُناءا على أراءه الشخصية.
  • من الأمور الهامة أيضا التي يجب توافرها في المُترجم أن يكون مُلما بكل المعاجم والقواميس في اللغة المُختص بها, بما فيها من القواميس العلمية.
  • يجب أن يتحلى المُترجم بالصبر, وهذا لأنه قد يمتد بحثه لساعات طويلة وذلك  للوصول إلى المصطلح الصحيح والذي ربما كان يجهله, فجل من لا يسهو ولا كامل غير الله فمهما بلغت احترافية المُترجم لربما يقابل بعض المصطلحات التي لم يكن على علم بها.
  • يجب على المُترجم أن يكون مُلما بقواعد اللغة التي يختص بها والتي تتم الترجمة إليها.
  • يجب على المُترجم أن يكون لديه الوعي والمنطق الكافيين لكي يكون قادرا على فهم النصوص التي يعمل عليها، فلا يوجد مجال للترجمة الأكاديمية السليمة بدون الوعي الجيد حتى لا تقع أخطاء بسبب سوء الفهم.

يتحدث كل نص عن موضوع محدد وكل موضوع له تنسيقات خاصة به مثل الأبحاث القانونية، أو الاجتماعية، أو الإدارية، وغيرها, ولهذا يجب على المُترجم أن يكون على علم كافي بالتنسيقات الخاص بالنص يقوم بترجمته

الوسم: <span>مترجم نصوص دقيق</span>