ترجمة المستندات.. ما هي خيارات ترجمة المستندات؟ وايهم افضل؟

ترجمة المستندات.. ما هي خيارات ترجمة المستندات؟ وايهم افضل؟

تعتبر ترجمة المستندات من أهم أنواع التراجم التي تهتم بها مراكز الترجمة، حيث غالباً ما تكون هذه المستندات رسمية وتحتاج إلى تصديقات حكومية لقبولها مثل الشهادات، والرخص والعقود بكافة أنواعها، والمستندات القانونية التي تقدم إلى الهيئات والحكومات الرسمية، ولذلك لابد من إضفاء نوع من الاعتماد والتوثيق على هذا النوع من التراجم، لأنه يتم تقديمها إلى جهات رسمية، وموظفي حكومة، والمحاكم بأنواعها، والمؤسسات التعليمية، والسفارات الأجنبية.

و قد تكون هذه مستندات عامة ” عادية ” يحتاجها أغلب الأفراد و الشركات في حياتهم العادية مثل السير الذاتية، و القصص، و الصور، و في ترجمة المستندات العادية قد تكون الترجمة معتمدة أو غير معتمدة، و يتم تحديد ذلك وفقاً لرغبة العميل، و قد تكون الأوراق المطلوب ترجمتها ” طبية “، و هذا النوع من المستندات عند ترجمته يحتاج إلي مزيد من الدقة و الخبرة، حيث تتطلب أن يكون المترجم حاصلاً علي شهادة تعليمية رسمية في اللغة المصدر و اللغة المستهدفة ، و أن يكون خبيراً في المصطلحات الطبية حتي يستطيع فهم النص كامل علي نحو لغوي سليم.

ما اشكال المستندات الشائعة التي يحتاج العميل إلي ترجماتها؟

لا تخرج شكل المستندات الرسمية التي تتعامل معها نراكز الترجمة عن الاتي:

  • ترجمة العقود.
  • ترجمة الشهادات.
  • ترجمة جوازات السفر.
  • ترجمة رخصة القيادة.
  • ترجمة الهويات الوطنية.

أما المستندات العامة ” العادية ” فقد تكون على الشكال الأتية:

  • ترجمة السير الذاتية.
  • ترجمة ملفات “pdf”.
  • ترجمة شهادات الخبرة.
  • المستندات الشخصية.
  • ترجمة النصوص المختلفة التي يحتاجها العملاء.

ما هي خيارات ترجمة المستندات؟

  1. أن يقوم الشخص بترجمة المستند بنفسه، ولكن هذا يتطلب من الشخص أن يكون خبيراً باللغتين المترجم منها وإليها، وأن يكون قادراً على التدقيق اللغوي.
  2. أن يطلب الشخص صاحب المستندات من شخص أخر القيام بترجمتها ، ولكن مثل هذا الخيار ليس مناسب نظراً لخطورته، فليس كل شخص يستطيع تحدث اللغة المراد الترجمة إليها يستطيع ترجمة المستند بشكل بارع.
  3. أن يلجأ الشخص إلى الترجمة الإلكترونية بواسطة برامج جوجل وغيرها، ولكنها أيضاً لا تعطي نتائج دقيقة.
  4.  أن يطلب الشخص من شركة أو مركز معتمد للترجمة للقيام بالترجمة، و يعد هذا الخيار الأفضل نظراً لما تتمتع به هذه المراكز من خبرة كبيرة في هذا المجال.
الترجمة القانونية : (تعريفها – متطلباتها واشكالياتها)

الترجمة القانونية : (تعريفها – متطلباتها واشكالياتها)

إن الترجمة القانونية من أهم المجالات التي تحتاجها المجتمعات في العصر الحديث ، فانفتاح المجتمعات و احتكاكها مع بعضها البعض نتيجة السفر للدراسة أو الاستثمار التجاري أو ازدياد الشركات الأجنبية و ما يصاحب ذلك من معاملات قانونية  فرض ضرورة الحاجة إلي الترجمة و المترجم القانوني لتسهيل التواصل و التعامل بين الافراد و المؤسسات من خلال ترجمة الوثائق و المستندات التي تتم بينهم، فالترجمة القانونية عبارة عن ترجمة بين لغتين قانونيتين مختلفتين تعبران عن نظامين قانونين مختلفين، وبالتالي لا يمكن فهم الترجمة القانونية إلا من خلال فهم النظام القانوني، و لذلك لابد أن يكون المترجم القانوني ملماً بالنظامين القانونيين للغة المنقول منها و اللغة المنقول إليها ، و كذلك التحكم و الاستيعاب الدقيق للمفاهيم القانونية التي تنتجها الأنظمة القانونية لكي يستطيع المترجم أداء الواجب المطلوب منه علي أفضل وجه .

ما هي متطلباتها؟

  • يجب أن يكون المترجم القانوني ملماً بمختلف المصطلحات القانونية حتى يتمكن من تحقيق التكافؤ الوظيفي بين اللغة المترجم منها واللغة المترجم إليها.
  • يجب أن يكون لدي المترجم القدرة على ترجمة المصطلحات حرفياً كلما كان ذلك ممكناً، وذلك لان ترجمتها حرفياً تعتبر الوسيلة الأضمن للتعبير عن معني المصطلح الأصلي.
  • يجب أن يتمتع المترجم القانوني القدرة على عدم ترجمة عناصر في النص الأصلي لا تحتوي معلومات إضافية على نحو لا يؤدي إلى خسارة المعلومات بالنسبة لمتلقي الترجمة.
  • علي المترجم القانوني استخدام المصطلحات القانونية الجديدة في الترجمة كلما كان ذلك ممكن ولكن بشرط عدم إثارة اللخبطة والبلبلة التواصلية.
  • يجب أن يكون لدي المترجم القانوني القدرة علي أقلمه الترجمة وفقاً للمعايير والمصطلحات اللغوية السائدة في الدولة المترجم إليها، ويظهر الحاجة إلي ذلك بصورة واضحة عن الترجمة من اللغة العربية إلي اللغة الإنكليزية أو الفرنسية.

الترجمة القانونية

إشكاليات الترجمة القانونية:

  • إشكالية التكافؤ الوظيفي لدي المترجم القانوني، حيث يتعين علي المترجم القانوني عند ترجم نص قانوني أن يترجم المصطلح القانوني في (أ) والنظام القانوني (أ) بما يناسبه وظيفياً في اللغة (ب) والنظام القانوني (ب)، وذلك يجعل الامر صعباً علي المترجم القانوني ويتطلب المزيد من الوقت والجهد من المترجم.
  • تعدد الأنظمة القانونية في الدول حول العالم، فالعديد من الأنظمة القانونية ولغاتها  ليست متقاربة الأمر الذي يفرض المزيد من الصعوبات علي المترجم القانوني.
  • الخصائص الموضوعية والشكلية للنصوص القانونية الأصلية تفرض علي المترجم ضرورة إدراك السمات المميزة للنص القانوني عن غيره حتى يتمكن من ترجم النص القانوني بفاعلية وكفاءة.
  • إن المترجم القانوني يواجه العديد من الإشكاليات عند ترجمة الخطابات القانونية التي تتكون من مصطلحات غريبة ومستعصية قد يواجها المترجم لأول مرة.
  • و أخيراً تكوين المترجم القانوني يمثل أهم إشكاليات الترجمة، حيث يجب تكوين المترجم القانوني علي أساس الإلمام بكافة المعارف المتخصصة في القانون و تقسيماته و مختلف مصادره و خطابة المميز الذي يختلف من نظام قانوني إلي أخر.
ترجمة المستندات

ترجمة المستندات

ترجمة المستندات

إن ترجمة المستندات أمر في غاية الأهمية، ومسألة حساسة ينجم عن الخطأ فيها عواقب وخيمة تؤدي إلى السجن، أو دفع غرامات مالية، أو عدم الاعتراف بك في دولة أخرى. 
وترجمة مستند هي ترجمة النصوص والوثائق التي تتعلق مثلُا بالقانون أو تصدرها جهة حكومية، مثل شهادات الميلاد والوفاة، عقود الزواج، شهادات الملكية، عقود الإيجار، وعقود العمل.
كما تشمل ترجمة المستندات أيضًا ترجمة الدعوى الجنائية، ودعاوى الاستئناف، والدعاوى المدنية، بالإضافة إلى ترجمة اللوائح والنظم، والقوانين والقضايا والأحكام القضائية.

هناك عدة خيارات لترجمة المستندات، وهي:

أولًا: محاولة ترجمة هذه المستندات ذاتيًا:

وهذا ليس خياراً مناسباً إلا إذا كنت خبيراً في كلتا اللغتين، ومع ذلك يجب تدقيق عملك.

ثانياً: أن تطلب من شخص موثوق ترجمة المستند:

إن هذا الخيار يؤدي إلى نتائج غير مهنية. فمجرد القدرة على التحدث بطلاقة، أو امتلاك شهادة في اللغة لا يكفي وخاصة في العمل الرسمي والمتخصص. 

ثالثاً: الترجمة الإلكترونية بواسطة الكمبيوتر، أو شبكة الانترنت (الترجمة الآلية):

على الرغم من أن برامج الترجمة قد تقدّمت كثيراً، إلا أن أفضل برنامج للترجمة لا يزال ينتج نسبة خطأ عالية، ولغةً غير ملائمة للسياق أو الجمهور المستهدف. 
لذلك، تستخدم البرامج لربط النص وتحليل ودمج السياق ولفهم المعنى العام للنص وذلك لامتلاكها ذخيرة أسلوب شامل، ولكن لن تكون قادرةً على إنتاج خدمة ترجمة مستندات مقبولة على مستوى مهني. 
وهذا ليس مقبول على الإطلاق إذا ما قُدّمت للآخرين بصفة مهنية أو رسمية.

رابعاً: الطلب من شركة خدمات ترجمة مهنية ومتخصصة معالجة كافة جوانب الطلب الخاص بك:

تعتمد شركات الترجمة على معايير صناعة الجودة في العمل الذي تنتجه. لذلك تسعى دائماً لجمع المزيد من الخبرة بالإضافة إلى شبكة واسعة من المهنيين. 
ومن المرجح أن تمتلك البرمجيات اللازمة لتحقيق نتائج مهنية. 
كما إن أحد أهم مزايا إسناد مستندك لشركة ترجمة معتمدة هو الحصول على خدمة ترجمة مستندات كاملة  
وتساعدك على التواصل مع المترجم الذي تستطيع أن تُعلمه باحتياجات الترجمة التي ترغب بها بعبارات بسيطة،
لكي يتعامل مع جميع جوانب المستند من البداية وحتى الانتهاء والذي تدعمه مجموعة كبيرة من الموارد المطلوبة لتقديم أفضل خدمة للعملاء.

الوسم: <span>ترجمة توكيل</span>