ترجمة المواقع للشركات والمؤسسات:

ترجمة المواقع للمشاريع والشركات والمؤسسات من أهم قنوات الاتصال التي تساعد على الانتقال من الأسواق المحلية إلى العالمية والتواصل مع عملائهم وتيسر عليهم التعامل فضلاً عن كونها وسيلة تسويقية متميزة إذا ما أحسن استغلالها.  
إذا كنت صاحب مشروع أو شركة فلا تعتقد أن كل ما عليك هو بناء موقع إلكتروني بل عليك غزو هذا السوق ذي المنافسة الشرسة منها:
من خلال ترجمة الموقع للعديد من اللغات حتى يتسنى لك الانتقال من السوق المحلي إلى السوق العالمي.

بينت دراسة قامت بها مؤسسة لأبحاث التسويق العام أن عدد المستخدمين العرب وصل إلى 135,610,819 مستخدم من أصل 2,802,478,934 مستخدم حول العالم لتصل بذلك نسبة المستخدمين العرب إلى 5% من مجمل مستخدمي الإنترنت.
واحتلت اللغة العربية المركز الرابع ضمن قائمة اللغات الأكثر انتشاراً بين مستخدمي الشبكة العالمية.
وبذلك أصبحت الكثير من المؤسسات والشركات مهتمة بمجال تعريب المواقع الإلكترونية
وأُنشئت العديد من الشركات المتخصصة في إنشاء المواقع باللغة العربية أو ترجمتها إلى العربية.
وتهتم هذه الشركات بتقديم محتوى عربي دقيق وفصيح يجذب القراء العرب إلى موقع عملائهم.

خطوات عملية ترجمة الموقع الإلكترونية:

  • دراسة السوق المستهدف دراسة جيدة.
  • تأكد أن لديك محتوى يتناسب مع ذلك السوق،
    حيث أن ليس ما يناسب السوق المحلي هو ما يناسب السوق العالمي، فالثقافة والتاريخ والأسلوب والأولويات تختلف تماما من مجتمع لمجتمع.
  • تأكد من أن تصميم الموقع الإلكتروني الخاص بك يناسب المحتوى الذي تقدمه والسوق الذي تستهدفه.
  • حاول اختصار المحتوي قدر الإمكان هذ سيجعل الترجمة أقل مجهودا وأقل تكلفة.
  • البحث عن خدمات ترجمة احترافية في هذه اللغة ويفضل أن تكون اللغة المستهدفة هي لغته الأم وفي نفس الوقت متخصص في الترجمة في مجال شركتك
    وذلك يرجع إلى أن كل مجال له مصطلحاته وأسلوبه المحدد في الكتابة.
  • تأكد أن هذه الترجمة الاحترافية تعكس دراستك للسوق وأهداف شركتك معا
  • تجنب القيام بالكثير من التغيرات في التصميم أو المحتوى بعد القيام بعملية الترجمة
    لأن ذلك سيؤدي إلى المزيد من المجهود والتكلفة وتضييع الوقت
    وذلك يرجع إلى أن تغيير كلمة واحدة في المصدر يعني تغيير الكثير في اللغة المستهدفة
    ومع ذلك تلجأ الكثير من المواقع إلى الترجمة بواسطة جوجل أو أي أداة إلكترونية مجانية أخرى،
    وذلك سيجعل الخدمة أو المنتج الذي تسوق له ذا انطباع سيئ للغاية لدى الناطقين بهذه اللغة وربما سيشعرون بأنك قد أهنت لغتهم الأم دون قصد.

أهمية ترجمة الموقع الإلكتروني:

56,2% من المستهلكين يعطون الأولوية للمنتج الذي يوفر لهم المعلومات بلغتهم الأم أكثر من اهتمامهم بالسعر
74% من الشركات المتعددة الجنسيات يعتقدون أن توسعة أعمالك على وجه عالمي هو أهم عامل لزيادة الإيرادات
95%  من المستهلكين الصينيين يفضلون التعامل مع المواقع الإلكترونية المترجمة إلى لغتهم.
65%  من الشركات المتعددة الجنسيات يعتقدون أن التوطين أو ترجمة الموقع الإلكتروني في غاية الأهمية لتحقيق عائدات أعلى.

 

 

مكتب ترجمة ترجمة المواقع الالكترونية