ما هي الترجمة الفورية؟

يعتبر المترجم الفوري الجسر الذي من خلاله تنتقل الثقافات من مجتمع إلى أخر ، حيث تؤدي الترجمة الفورية دوراً كبيراً في تسهيل الحوار بين المجتمعات و تضيق الفوارق بين مختلف الحضارات و الثقافات ، و قد ازداد الاهتمام بالترجمة الفورية في خلال الست عقود الأخيرة ، حيث ابرمت في بداية خمسينات القرن الماضي العديد من المؤتمرات التي تهدف إلي إرساء قواعد الترجمة الفورية واهم صفات المترجم الفوري والشروط التي يجب توافرها فيه ، و توالت المؤتمرات و الندوات العامة حتي وضع القواعد و الأسس التي تقوم عليها عملية النقل والترجمة الفورية لما يقال في المؤتمرات و الخطب و المناظرات من لغة إلي أخري بسرعة وبدقة عالية.

و تعتبر الترجمة الفورية شكل من أشكال الترجمة الشفوية ، حيث تعتمد الترجمة الفورية علي جلوس المترجمين الفوريين في مقصورة مخصصه لهم ، و يستمعوا إلي الخطيب من خلال سماعات و يقوموا بإعادة صياغة العبارات التي ينطقها الخطيب من خلال الميكرفون بالتوافق مع عملية نطق العبارات من الخطيب مع وجود فارق طفيف من الزمن و لكنه لا يتجاوز ثواني ، و تتمثل هذه الثواني في سماع المترجم الفوري العبارات من الخطيب و إعادة صياغتها للجمهور بشكل فوري .

من هو المترجم الفوري؟

المترجم الفوري هو شخص يبذل نشاط فكري و إبداعي، و يعتمد هذا النشاط علي نقل المضامين الفكرية من المتحدث إلي الأشخاص المراد توصيل أفكار هذه المتضامنين إليها، و يجب أن تكون الترجمة للمضامين كاملة، حيث يجب أن يكون مؤهلاً للقيام بهذه المهمة الصعبة و الدقيقة .

ما هي صفات المترجم الفوري؟

  1. يجب ان يكون ملماً بالغتين المترجم منها و المترجم إليها.
  2. يجب أن يكون لدية الدقة اللغوية التي تمكنه من تقل الرسالة كاملة بكل أمانة.
  3. يجب أن يتمتع المترجم الفوري بالجراءة و الشجاعة التي تمكنه من مواجهة المواقف اللغوية الصعبة التي تحتاج إلي قرار حاسم من المترجم الفوري.
  4. يجب أن يكون ذو خبرة و مؤهلاً تأهيلاً جيداً.
Uncategorized المترجم الفوري – اهم الصفات التي يجب توافرها فيه